الاسكندرية : سيد درويش وشارع العطارين

للمدن كالبشر, أصواتٌ تميّزها, تعيدك إليها كلما سمعتها في بعادك. صوت الإسكندرية كان يصدح عبر غناء سيد درويش, أغنياته القصيرة ذات الكلمات البسيطة المحببة, التي تعبر عن الناس ومعاناتهم اليومية, وتختلط بالهموم الوطنية والتي كان يكتبها له صديقه الشاعر بيرم التونسي, بالإضافة لموسيقاه المبتكرة التي ابتدعها وأحدث بها طفرةً في الغناء العربي.

          كان الفتى في صباه يحتضن عوده ويغني في المقهى القريب من منزله في كوم الدكة, يجتمع حوله نفرٌ يسير من سكّان الحيّ, يطربون ويتمايلون لرخامة صوته وعذوبة عزفه, إلى أن أكتشفه سلامه حجازي وأخذه معه للقاهرة حيث فتحت أمامه أبواب الفن والتاريخ.

          على الكراسي الخشبية لذلك المقهى العتيق والذي أصبح في ما بعد اسمه ” مقهى سيد درويش ” اعتزازًا بكونه العتبة الأولى لمشواره الفنيّ, ستجد اليوم صورته بالأبيض والأسود, معلّقة بشكلٍ مائل على الجدار الذي كان يسند كرسيّه عليه قبل عقود. بالرغم من رحيله, وعدم معاصرة رواد المقهى الحاليين له, إلا أنهم يميلون برؤوسهم طربًا لأغنياته التي لا تزال تذاع على ذكراه.

          عندما قصدت حيّ العطارين, حيث كوم الدكة وبيت درويش ومقهاه وذاكرته التي تتشبث بها الإسكندرية, لم أمر بمحال العطارة كما كان هو الحال في وقته, بل بورشات النجارة والحدادة والصبغ, بالعمال والصنايعيّة الذين ينحنون بظهورهم على القطع التي يبتدعونها, غمرتي رائحة نشارة الخشب وأدخنة الحدادة, كان ذلك في الشوارع الخلفية, أما في الشارع الرئيسيّ للعطارين, فمحال الموبيليا الفاخرة, ومتاجر الأنتيكة الراقية, والتي بدت من أسعارها المرتفعة ومجموعاتها المميزة بالنسبة لنظيراتها في القاهرة, مقصدًا للباحثين عن القطع النادرة.

          تبضعت من سوق الزمن, وحملت لمنزلي شيئًا من ذكريات بيوت الإسكندرية التي تخلى عنها ورثتها براويز نحاسية، شمعدانات ومصابيح جانبية, بعض الكتب الفنيّة المُغبرة ولوحاتٍ استشراقية.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s