مزرعة صمد : أمنية والدي القديمة

أمنية قديمة بعد أن قضى شبابه كاملاً مسافرًا في مدن سوريا وأريافها وقنّاصًا في صحراءها, كان والدي يتمنى على الدوام شراء مزرعة هناك, يستقر فيها خلال أشهر الصيف الطويلة, يعتني بأشجارها ويقطف ثمارها ويستضيف فيها الأقارب والأصدقاء.           وتحت تأثير إلحاحنا المستمر بالسفر إلى عواصم أوربا في الصيف, أجّل قرار الشراء عامًا تلو عام, حتى اشتعلت الحرب وانطفأت الأمنية.           بعد ذلك بأربع سنوات, حصلت … Continue reading مزرعة صمد : أمنية والدي القديمة

زيتون

” كان الظلام لا يزال مخيّمًا والأطفال وحدهم النائمون, استعد القرويون لصلاة الفجر, اليوم صلوا في الهواء الطلق بخشوعٍ خاص يليق ببداية موسم قطف الزيتون, في مناسبة بهذه الأهمية لا ينبغي تسلق التلال الصخرية إلا بضميرٍ وسريرة نقيين وطاهريّن “ *بينما ينام العالم, سوزان أبو الهوى           موسم القطاف هو الموعد العشقيّ المنتظر بين الفلّاح والأرض كلما دار على الشجرة الحول, والزيتون المتكوّر على أغصان … Continue reading زيتون

بيت ستي ومطبخ نجلا : إحياء ذكرى نكهات الجدة

بيت ستي ” هاي صورة جدتي وهي صغيرة, وهذا هو البيت من ورا شوفي جدتي واقفة وجنبها زوجها, جدي, وبهالصورة جدتي بتطرّز, كانت الله يرحمها بتحب التطريز, لما كنا صغار, كنا نيجي على بيت ستي نطبخ معا الأكل العربي, كانت بتجهزو لجدي بتعبيه بالسفرطات وترسلو لدكانتو بوسط البلد, وبعد ما ماتت، تعرفي احنا العرب ما نحب نسكر، نتشاءم لما الشي بيروح، صار بدنا نخلي ذكراها، … Continue reading بيت ستي ومطبخ نجلا : إحياء ذكرى نكهات الجدة

ربيع جبل عمّان : بيت نوفة وبيت أنتيكجيان

الربيع في جبل عمّان يعني أن تُزهر أشجار البيوت، أن تُرصّعها أزهار النارنج والبرتقال والليمون البيضاء الصغيرة كماساتٍ تلتمع على جيد غانية، فتتحول الطرقات إلى زجاجاتِ عطرٍ تبخ الرائحة في الأرجاء، تلف كل من يعبر بأريجٍ فواح، فتنشرح الروح وتنتشي الحواس. قطعت الطريق في جبل عمّان نحو نهاية شارع الرينبو حيث يخفت ضجيجه وتنتهي مقاهيه، وتتبقى بعض البيوتات التي ما تزال مأهولةٌ بسكانها، غارقة بهدأةٍ … Continue reading ربيع جبل عمّان : بيت نوفة وبيت أنتيكجيان

جبل اللويبدة، دارة الفنون ودار الأندي

” إن الجلوس في هذا المكان المرتفع في أوقات مختلفة من اليوم هو حدثٌ خاصٌ بالفعل ، وتاريخ عَمّان الحافل يمتد حولك في كل اتجاه، يصعد ويهبط على تلالها السبع، وبيوتها تتناثر بألوانها الحنطية والبيضاء والترابية، إنني مأخوذٌ بهذه المدينة، عند الفجر تتدفق أشعة الشمس بين المباني الحجرية القديمة، وتطل جدران الحدائق الأنيقة من جبل عمّان وجبل اللويبدة على الأسفل، على شوارع وسط البلد المحموم … Continue reading جبل اللويبدة، دارة الفنون ودار الأندي

عمّان : نزوح الذاكرة

 ما تبحث عنه في مدينةٍ ما, قد تجده في مدينةٍ أخرى, مدينةٌ ستُغرم بها, وتحبها وتعود إليها, ولكنها ستظل تذكّرك دومًا بالمكان الذي تقتَ إليه وعجزت عن وصله. نزوح الذاكرة           هل يمكن أن تزور بلدًا فتجد بلدًا آخرًا يقيم فيه؟ في زيارتي لعمّان, كان أوضح ما رأيته هو فلسطين, حيث يمثل الفلسطينيون ثلاث أرباع السكّان بعد تهجيرهم إثر النكبات المتتالية, الفلسطينيون الذين استوطنوا الأردن … Continue reading عمّان : نزوح الذاكرة

عمّان : ديوان الدوق ممدوح بشارات

بدأت عمّان تتحول من طور القرية إلى المدينة في العشرينيات, من البيوت البسيطة إلى الأبنية الفارهة, في ذلك الزمن, بنى السيد عبد الرحمن باشا ماضي بناءً حديثًا من طابقيّن تطاول فوق بيوت وأبنية الطابق الواحد في وسط البلد, بناه بقناطرٍ كبيرةٍ ملوّنة, وشرفةٍ واسعة, وأبوابٍ خشبيّةٍ مطلية بالأزرق الفاتح وأسقفٍ مرتفعة, وأرضٍ مبلّطةٍ كرقعة الشطرنج بالأبيض والأسود. استأجرته حكومة امارة شرق الأردن لخدمات البريد, ثم … Continue reading عمّان : ديوان الدوق ممدوح بشارات

عمّان : حين تشرق شمس البلد

على امتداد شارع الرينبو والشوارع الموازية له من الخلف والأمام, تتناثر البيوت العمّانية على السفح الغربيّ لجبل عمّان, مثل بيت الأرميني سيروب أنتيكجيان الذي تحوّل لمطعم سفرة بجنيّنته الغنّاءة وفناءه الرحيب وبيت الريحاني الذي صار مقهى الحكواتي. وغيرها من البيوت التي غادرها أصحابها هربًا من ضجيج الشارع الذي صار الوجهة التجارية المحببة لأغلب الناس بمقاهيه ودكاكينه, في الشوارع التي تتفرع منه وتبدو أكثر هدوءًا لا … Continue reading عمّان : حين تشرق شمس البلد

عايدة النجار وبنات عمّان : تقصي المدينة عبر كتابين

          الأدب يمنحنا فرصة السفر إلى المدن عبر الزمن, يرينا وجهها المنسيّ الأصيل قبل أن تدب فيها الحداثة ويتبدل الناس وتُردم الهوية.           في أحد الأيّام التي قضيتها في عمّان, خضتُ تجربة متعبة ومسليّة في الوقت ذاته, جرّبت أن أرى عمّان بصحبة الكاتبة ” عايدة النجّار ” عبر كتابها ” بنات عمّان ” الذي ابتعته من المكتبة الأهلية في وسط البلد.           جربت السفر بصحبة … Continue reading عايدة النجار وبنات عمّان : تقصي المدينة عبر كتابين

عَمّان : جالري سلام كنعان

          نزلت من الفندق لاستقرأ وجه عمّان قبل أن تستفيق, لألتقيها في بداية الصباح وما تزاحم عليّها الناسُ بعد, على عكس الصخب الذي كان يموج فيه شارع الرينبو ليلة البارحة حيث وصلت, كان الهدوء يغشاه, بدت ملامحه أوضح وأجمل.           على زاوية أحد الأزقة, لفتتني الكراسي العتيقة والشبابيك ذات السور الحديديّ المطليّة بالأخضر الفاتح والزريعات المعلّقة عليها, دخلت للبيت / المقهى وإذ بالنادل يرحب بي, … Continue reading عَمّان : جالري سلام كنعان