سوسه : دار أنطونيا، الحب الذي تحول لدارِ سُكنى

الدور العربية مشيّدة بشاعريةٍ مُفرطة واحساسٍ مُرهف، أيّانَ جئت إحداها انبجس الشعر من كل زاويةٍ فيها وتدفّق من الجدران، دار أنطونيا كانت احدى تلك الدور التي تملّكت حواسي ما إن دخلتها، دارٌ مشيّدةٌ للسلوى، ملاذٌ في مدينةِ سوسه، رُكنٌ تأوي الروح إليه في سفرها البعيد. لباب الدار دقاقات، واحدة تكون لوالي الدار وواحدة للغرباء، حتى تعرف الزوجة بالداخل مِن صوتها مَن الطارق، طرقتُ بابها الموصد … Continue reading سوسه : دار أنطونيا، الحب الذي تحول لدارِ سُكنى

بلاد العربي سوسه : الحضور الأخّاذ للون الأزرق ، دار قمر ودار تيزيري 13

عندما قصدت سوسه، وجعلتها وجهةً أساسية في قائمة الوجهات التونسية، كان ذلك بسبب ثلاثٍ من بيوتاتها. داخل الأسوار، يسمون الجزء القديم منها ” بلاد العربي ” بلاد العربي تلك هي نموذجٌ مثالي للمدينة العربية القديمة بأسواقها ومقاهيها وبيوتها التي يتجمد فيها الزمن، يقف في أزقتها، تخال أنه لم يجرِ، لم يمر ولم يذهب، كل شيءٍ هناك يوقعك تحت تأثير الغواية، كل شيءٍ فيها متروكٌ على … Continue reading بلاد العربي سوسه : الحضور الأخّاذ للون الأزرق ، دار قمر ودار تيزيري 13

تونس العتيقة: تطهر قبل اللقاء

تُحذر النصيحة من مقارنة امرأةٍ بأخرى، مع النساء، اتبع تلك النصيحة وكذلك يجب أن تفعل مع المدن، إحذر أن تيمم شطر إحداها وعيناك معلقتان شطر الأخرى، وروحك ترجو وصلاً غير الذي تحيد نحوه، قبل زيارةِ مدينةٍ ما تطهّر تماماً مما قد علق بقلبك من المدائن السابقة، أغتسل بنيّة التخلص من الذكرى، اخلع عنك توقعاتك، تخلص من المذاقات التي لسعت لسانك على موائد غيرها، والمشاهد التي … Continue reading تونس العتيقة: تطهر قبل اللقاء

تونس العتيقة : الحايك والشاشية

الحايك/السفساري : *اللباس الذي تلتفع به المرأة التونسية، يشتهر بالقيروان، وتستخدمه الشابات اليوم كغطوة حين الذهاب لحمام العروسة. أسلم قلبك للمدينة، اتبع اشاراتها، لا تخشى مفاجآت الطريق بل ترقبها، المدينة ستومئ لك، ستحارشك وتشعل حواسك، قد تغازلك ببخة عطرٍ من زهرةٍ على إحدى أشجارها، تفاجئ بصرك بمنظرٍ بديع بعد زقاقٍ ضيقٍ ملتوٍ، أو تدندن بصوتٍ شجي لتسترعي انتباهك، كل ما عليك أن تكون مستعدًا، أن … Continue reading تونس العتيقة : الحايك والشاشية

سيدي بوسعيد : قهوة مزهّرة، بامبالوني وتاي بالبندق

قهوجي يا قهوجي ، جيبلي قهيوة قهوجي يا قهوجي ، سخونة وحليوة * أهجوزة شعبية تونسية قهوة مزهّرة، القهوة العالية : سيدي بوسعيد المدينة، اتخذت اسمها من الوليّ الصالح أبو سعيد بن خلف بن يحيى الباجي، والذي وجد بها مستراح قلبه وهناء روحه فانعزل بها عن الناس، جعل منها مُعتكفًا ومختلى، وفي الوقت ذاته مرصدًا لسفن العدوّ إن تقدّمت للهجوم، فبسبب موقعها المرتفع، وانبساط البحر … Continue reading سيدي بوسعيد : قهوة مزهّرة، بامبالوني وتاي بالبندق

سيدي بوسعيد : دار العنابي

بُنيّت الدار، العنابي في نهايات القرن الثامن عشر لتكون مصيفًا للقاضي والمفتي أحمد العنابي، ترنو على ربوةٍ حجرية، بوسط المدينةٍ الهانئة، ملاصقةً لسوقها وسويّحتها ومقاهيها، مرتفعةً تُطل على زرقة البحر الأبيض المتوسط وتتزمل بدفء شمسه. حين بنى القاضي أحمد الدار، لم يبقي شيئًا من جماليات العمارة التونسية إلا واستودعه في قلب داره، بواباتها زرقاء مطروقة بالمسامير الحديدية، درجاتها مكسوّة ببلاطاتٍ بهيجةٍ ملوّنة، بهوها مزروعٌ بأشتال … Continue reading سيدي بوسعيد : دار العنابي

سيدي بوسعيد : النجمة الزهراء، قصر البارون ديرلانجي

” المدينة العربية شيءٌ متفردٌ للغاية، يكمن هذا التفرد بقدرتها على ايقاظ أعظم المشاعر الغريبة التي تتعلق بالفن، وهي قادرة على ايقاظ الفضول، فضولٌ يخاطب العيون، وحينما يغدو جميلاً، على أتم الجمال، فإنه يحتفظ بشيء من الكمال العصي على الوصف.جمالٌ يبزغ بمظهره الغرائبيّ، يتجلى ذلك بجده مظاهره وغرابة عاداته وأصالة نماذجه” *مقتبس بتصرف، عن المدينة العربية بنظر المستشرق فرومنتان حكايات المستشرقين والخواجات في المدن العربية … Continue reading سيدي بوسعيد : النجمة الزهراء، قصر البارون ديرلانجي