القاهرة مدينةٌ حمّالةُ أوجه..

بعض المدن تمتلك ذاكرتيّن في أذهاننا, ذاكرة تتشكل قبل اللقاء توقد القلب شوقّا لتلمّسها, نكتسبها من الكتب والأفلام والتلصص على حكايات التاريخ, وذاكرةٌ أخرى تتشكل بعد زيارتها, قد تمحو الصورة الجميلة التي تخيّلناها وقد تزيدها جمالاً وألقا. القاهرة, حمّالة أوجه           ما هو الشكل الذي تبدو عليّه المدينة حين تزورها؟ المُدن، أغلب المُدن يمكنك أن تراها بشكلها الحالي، تراها كما تبدو عليه هي الآن جزءًا … Continue reading القاهرة مدينةٌ حمّالةُ أوجه..

القاهرة : الزمالك وهوانم جاردن سيتي

فيلا الباشا والهانم            ” متفوتيش العريس, ده لؤطه, ابن ناس وهيجيبلك شَأة بالزمالك “   اقترنت عندي منطقة الزمالك في الأفلام والمسلسلات بكونها المنطقة الراقية التي يحلّم الجميع باقتناءِ شقةٍ فيها بإطلالةٍ نيلية بديعة, برغم كونها من المناطق القديمة نسبيّا في القاهرة, إلا أنها استطاعت إلى اليوم المحافظة على جمالياتها وهدوء شوارعها المظللّة بالأشجار الضخمةِ المعمّرة, لم تتحول إلى عشوائيات أو أحياءٍ متهالكة, يرجع ذلك … Continue reading القاهرة : الزمالك وهوانم جاردن سيتي

القاهرة الخديوية، والإقامة بسراي الجزيرة

” كان الولد يعاني من مرضٍ في عيّنيّه فأرسلوه إلى فيينا للعلاج ..عاش الولد في فيينا عالج عيّنيّه فرأى شوارعها ومبانيها, تردد على قصورها وشارك في مآدب نبلائها وحفلاتهم الراقصة.. قبل أن يتم الخامسة عشر, صدر قرار بإلحاقه ببعثة تعليمية إلى باريس لمدة أربع سنوات .. كانت العاصمة الفرنسية تشهد انقلابًا معماريّا يقوده شخص أسمه أوسمان, خطط لبلدية باريس الجديدة, شوارع عريضة صارمة في خطوطها … Continue reading القاهرة الخديوية، والإقامة بسراي الجزيرة

فندق لورياض : بيتٌ فاطميّ

كان نُزلاً شعبيًّا يستقبل طلاب العلم والتجار والعابرين في حي الجمالية, نزلٌ متهالك متسخ وقديم, ابتاعه يوسف تقلا تحت تأثير زوجته الفرنساوية فيرونيك التي أصابها ما أصاب أجدادها الخواجات حين زاروا القاهرة ووقعوا تحت سطوة سحرها, أولعت فرونيك بالقاهرة الفاطمية وحلمت بامتلاكِ فندقٍ فيها على غرار الخواجة شبرد صاحب الفندق التاريخي الشهير والخواجة بهلر الذي امتلك السافوي وكتراكت والجراند أوتيل.           ولكن على خلاف الخواجات … Continue reading فندق لورياض : بيتٌ فاطميّ

القاهرة القديمة : بيوت ومشربيات

بيت الست وسيلة, بيت العود, بيت الشاعر, بيت السحيمي, بيت الكتريله, بيت الفنان, بيت الهراوي وبيت السناري والقائمة تطول, لكل بيتٍ من بيوتات القاهرة الفاطمية قصّته, وقصص ساكنيه الذين تواتروا عليّه وأضفوا تاريخهم الشخصي لتاريخ حجارته قبل أن تؤول ملكيته لوزارة الآثار في مصر لتتحول إلى متاحف او معارض فنيّة أو بيوتاتٍ ثقافية لإقامة الأمسيات والأسمار الأدبية.           لو سردت سيرة كل بيت, ولو توقفت … Continue reading القاهرة القديمة : بيوت ومشربيات

القاهرة القديمة أوي أوي!

البحث عن الزمن الجميل ” عايزنا نرجع زي زمان قول للزمان إرجع يا زمان “ *أغنية لأم كلثوم           في زيارتي الأولى للقاهرة, زرتها مدفوعةً بالرغبة في العثور على الزمن الجميل, الزمن الذي رأيته عبر الصور التي تعود لبدايات القرن العشرين حيث صنفت القاهرة كأجمل عاصمة في العالم, الصور التي يظهر فيها الناس في المقاهي بكامل شياكتهم وكأنهم في حضرة الملك, الصور العائلية للاعراس وحفلات … Continue reading القاهرة القديمة أوي أوي!

القاهرة : ريش وجروبي، مقاهي الزمن الجميل

” بالنسبة للمثقفين, مقهى ريش مثل القدر, محدش بيقدر يهرب منو “ *الروائي إبراهيم عبد المجيد           يُقال بأن للسفر سبعة فوائد, أحدها أنك تلتقي بالآخر, بالشعوب والناس, وأنا تشدني تلك الفائدة بالذات من بين الفوائد السبع, أسافر لألتقي بالناس, للراحلين منهم على وجه الخصوص, أحب أن أشاهد مدنهم عبر تتبع سير حياتهم والأمكنة التي مرّوا بها, لذلك, ابتدأت مشواري الصباحي في القاهرة الخديوية بكباية … Continue reading القاهرة : ريش وجروبي، مقاهي الزمن الجميل

القاهرة : المستشرق والمستشرقان

          في عبوري لشارع قصر النيل, لم أكد ألمحها, لافتةٌ صغيرة تحملُ رسمًا لسفينةٍ شراعية كُتب تحتها بخطٍ أنيقٍ متشابك L`Orientaliste تختبئ خلف ظلالِ شجرة. عُلّقت هذه اللافتة في عام 1953 عندما سلّم الخواجة السويسري فيلدمان نفسه لولعه الشرقيّ وقام بافتتاح مكتبة ” المستشرق ” جمع فيلدمان عددًا كبيرًا من الكُتب المختصة بالأبحاث الاستشراقية ومذكّرات الرحّالة إلى مدائن العرب, بالإضافة للسير الذاتية والمخطوطات واللوحات وكل … Continue reading القاهرة : المستشرق والمستشرقان

القاهرة : كرمة ابن هانئ، منزل أحمد شوقي

النيل العذبُ هو الكوثرُ , والجنةُ شاطئه الأخضرُ ريّان الصفحةِ والمنظرُ , ما أبهى الخلد وما أنضرُ *أحمد شوقي           أنزلني شوفير الأوتموبيل بمحاذاة نهر النيل, كان النهارُ مُشمسّا والسماءُ بساطٌ أزرق يعير لونه للنهر الدافق من أمام البيت, طرقت الباب, قطعت تذكرةَ العودة في الزمن ودخلت عبر جهاز التفتيش.           بوابٌ نوبيّ بجلّابةٍ سماويّةٍ فاتحة وبشرةٍ سمراء, يُميل طربوشه بيده ويسأل بلباقة ” أقدر … Continue reading القاهرة : كرمة ابن هانئ، منزل أحمد شوقي

القاهرة : الست والبرنس، قصر محمد علي ومتحف أم كلثوم

          رغبت في أن أقتفي أثر أم كلثوم عندما غادرت كرمة ابن هانئ إلى فيلتها الشيك أوي في الزمالك, ولكن الزمن لم ينتظرني هذه المرة, سبقني الورثة وقاموا ببيّعها لمستثمرٍ هدّها وعمّر مكانها برجًا سكنيّا, بعد سنوات, عندما أدرك فداحة ما اقترفه افتتح فيه فندقًا وأسماه فندق أم كلثوم علّه يخفف من وطأة خطيئته, الحكومة التي اكتشفت أيّضا تقصيرها بمنع بيع الفيلا وهدمها, حاولت التكفير … Continue reading القاهرة : الست والبرنس، قصر محمد علي ومتحف أم كلثوم

القاهرة : مينا هاوس، العصر الذهبي لفنادق مصر

بعد افتتاح قناة السويس وتعمير القاهرة الجديدة وبناء الفنادق الفاخرة, وحرص الخديوي إسماعيل على استضافة الأعيان والصحفيين والرسامين والكُتّاب من دول الغرب, ووجود القواعد العسكرية الأجنبية ونمو تجارة القطن والانفتاح التجاري, تحوّلت مصر إلى الوجهة الحُلم بالنسبة للكثيرين والموضة السائدة لقضاء شهر العسل أو فصل الشتاء الدافئ نسبيّا في الشرق, تحت غاوية الملذات المتبدّية في لوحات المستشرقين والكشفيّات الفرعونية الأثرية في الجيزة والأقصر وأسوان والانتشار … Continue reading القاهرة : مينا هاوس، العصر الذهبي لفنادق مصر

الإسكندرية : المدينة والأسطورة والزمن

المدينة والاسطورة           نشأت الاسكندريّة وتكوّنت عبر الأسطورة, انبثقت من البحر عندما أتاها الإسكندر محمولاً على ظهر سفنه وأسطوله,  رحّبت به مصر, ونصّبه أهلها ابنًا للإله آمون, وأحبها, وقف على ساحلها المقابل لسواحل بلاده وبنى مدينةً تحمل اسمه أبد الدهر, وصارت الإسكندرية, المدينة الإغريقيّة على الضفة الأخرى من البحر الأبيض المتوسط, ارتفعت اعمدتها الرخامية البيضاء وتطاولت منارتها في وسط البحر وشُيّدت مكتبتها العظيمة, ولكنه حين … Continue reading الإسكندرية : المدينة والأسطورة والزمن

الإسكندرية : فندق سيسل، لقاء جوستن وأغاثا

          استيقظت في فندق سيسل, في الغرفة التي نزلت بها الكاتبة البريطانية أغاثا كريستي تحديدًا, عندما وصلت إلى مصر بصحبة زوجها عالم الآثار ماكس مالوان عبر ميناء الإسكندرية وكانت تصاحبه في رحلته للتنقيب عن الآثار في أسوان حيث كتبت رواية ” موت على ضفاف النيل ” من شرفتها في فندق كتراكت, ابتسمت في وجهي عبر صورتها المعلّقة على يمين السرير وتمنت لي صباحًا سعيدًا.           … Continue reading الإسكندرية : فندق سيسل، لقاء جوستن وأغاثا

الإسكندرية : زيزينيا وقصر النبيلة فاطمة حيدر

إن أردت أن تفهم الاسكندرية ومزاجها وناسها وروحها, إن أردت أن تراها قبل أن تبلغها وتراها, فعليّك بزيزينيا, لا أقصد الخواجة اليوناني الذي وفد للإسكندرية في عهد محمد علي باشا فعمل في التجارة وتقلّد منصب قنصل بلجيكا وابتاع أرضًا خلاءً في حيّ الرمل بنى عليها قصرًا منيفًا فحملت المنطقة اسمه بعد أن خُططت شوارعها ومُدت لها خطوط الترام وتبعه إليها التجّار والأمراء, فاشتروا الاراضي وعمّروا … Continue reading الإسكندرية : زيزينيا وقصر النبيلة فاطمة حيدر

منتخبات بهنا فيلم : ذاكرة سيما مصر

          لو أنني زرت الإسكندرية في الأربعينيات, أي قبل أن تولد والدتي بعشرين سنة, لكان الصرح الأبيض عن يساري متوّجًا بتمثال الخديوي إسماعيل الذي قدّمته الجالية الإيطالية في الإسكندرية كهديةِ امتنانٍ وحُب للمدينة. جُمعت التبرعات وحُملت إلى إيطاليا لصبّ التمثال من البرونز ونصبه في الميدان, ولكن بما أنني زرتها بعد أن أزيح نصف تاريخها, كان التمثال قد أزيل من مكانه بعد الثورة, وحوّلت قاعدته المشرفة … Continue reading منتخبات بهنا فيلم : ذاكرة سيما مصر

الاسكندرية : سيد درويش وشارع العطارين

للمدن كالبشر, أصواتٌ تميّزها, تعيدك إليها كلما سمعتها في بعادك. صوت الإسكندرية كان يصدح عبر غناء سيد درويش, أغنياته القصيرة ذات الكلمات البسيطة المحببة, التي تعبر عن الناس ومعاناتهم اليومية, وتختلط بالهموم الوطنية والتي كان يكتبها له صديقه الشاعر بيرم التونسي, بالإضافة لموسيقاه المبتكرة التي ابتدعها وأحدث بها طفرةً في الغناء العربي.           كان الفتى في صباه يحتضن عوده ويغني في المقهى القريب من منزله … Continue reading الاسكندرية : سيد درويش وشارع العطارين

الإسكندرية : حلواني، شاعر ورسّام

          كانون الأول / ديسمبر, الشهر الذي يجيء كصبيّةٍ تُلقي على كتفها بشالٍ أحمر, فيه تتأنّق المُدن بزينةِ الميلاد, تتوشح طرقاتها بالأضواء البهيجة وتنتشر الأشجار المزيّنة بالأجراس والكرات والمجسّمات الحمراء الصغيرة.           بما أنني من الذين يفضلون السفر شتاءً للهرب من زحام الصيف, زرت عدة مدنٍ وقت تحوّلت لمشهدٍ من مشاهد فيلم ” ترنيمة عيد الميلاد ” أو ” نساء صغيرات “. في إسطنبول ولندن … Continue reading الإسكندرية : حلواني، شاعر ورسّام

اسكندرية بحري

اسكندرية بحري           المدن توزّع أسراها على أماكن عدة, ولكن يوجد على الدوام مكانٌ واحد يتفوّق في اختزال المدينة وتجسيدها.           بعد أن زرت فنادقها التاريخية وتتبّعت خطوات أدباءها وشربت القهوة في مقاهي خواجاتها وركبت حنطورها وتسوّقت من أنتيكاتها وقرأت في مكتبتها ومشيت على كورنيشها, عثرت عليّها قبل أن أتوجه للمطار في حيّ الجمرك.           ” بُصي, هي دي اسكندرية, اسكندرية هيَّ بحري, إن ما … Continue reading اسكندرية بحري