سياحة الضيعة في لبنان : بيت دوما

سياحة الضيّعة           في طريقك إلى الضيعة بإمكانك أن تسمع فيروز تنادي جارتها ” ألا جئتِ نسهر, فعندي لوزٌ وتينٌ وسكر” بإمكانك أن ترى “مرسال المراسيل عالضيعة القريبة ماخذ بدربو المنديل ليعطيه لِحبيبا ” أن ترى “بيت الست الختيارة يلي بيذكرها ببيت ستا” و ” الطاحونة ع نبع الميّ قدامها الساحات مزروعة فيّ”.           الضيّعة اللبنانية مجسّدة في أغنيات فيروز وكلمات الرحابنة, بقرميد بيوتها وحجارتها … Continue reading سياحة الضيعة في لبنان : بيت دوما

مزرعة صمد : أمنية والدي القديمة

أمنية قديمة بعد أن قضى شبابه كاملاً مسافرًا في مدن سوريا وأريافها وقنّاصًا في صحراءها, كان والدي يتمنى على الدوام شراء مزرعة هناك, يستقر فيها خلال أشهر الصيف الطويلة, يعتني بأشجارها ويقطف ثمارها ويستضيف فيها الأقارب والأصدقاء.           وتحت تأثير إلحاحنا المستمر بالسفر إلى عواصم أوربا في الصيف, أجّل قرار الشراء عامًا تلو عام, حتى اشتعلت الحرب وانطفأت الأمنية.           بعد ذلك بأربع سنوات, حصلت … Continue reading مزرعة صمد : أمنية والدي القديمة

زيتون

” كان الظلام لا يزال مخيّمًا والأطفال وحدهم النائمون, استعد القرويون لصلاة الفجر, اليوم صلوا في الهواء الطلق بخشوعٍ خاص يليق ببداية موسم قطف الزيتون, في مناسبة بهذه الأهمية لا ينبغي تسلق التلال الصخرية إلا بضميرٍ وسريرة نقيين وطاهريّن “ *بينما ينام العالم, سوزان أبو الهوى           موسم القطاف هو الموعد العشقيّ المنتظر بين الفلّاح والأرض كلما دار على الشجرة الحول, والزيتون المتكوّر على أغصان … Continue reading زيتون

شراب ورد

          في آذار, الشهر الثالث من السنة, حيث ” يأتي الربيع الطلق يختالُ ضاحكا ” تكون الوردات قد تفّتحت على الغصون, زهريّة, طريّة وفوّاحة, تحفً الطرقات وتتسلق على الشبابيك, ما إن تغمر رائحتها أنوف سكّان الضيعة, حتى تشمّر النسوة عن سواعدهنّ ويبدأن بالقطاف.           تحمل كل واحدةٍ منهن سلّتها, تتجه لبستانها الذي ينبسط أمام عتبة دارها وتمد يدها برفق لتقطع الوردات التي أتمت النضج, بعد … Continue reading شراب ورد

دار ياقوت : التقاليد الأصيلة لحفل عشاءٍ مغربي

” مطعم دار ياقوت من فضلك “ هذا ما قلته لسائق ” الطاكسي” -كما يسميه المغاربة- فبدأ بالانطلاق بين الدروب الضيقة والحارات المتلاصقة، يخترق جموع السائرين بسيارته، يطلق الزمار على دراجة تمر بجانبه مسرعة ويتجاوز عربة يجرها حمار.           توقف في حيٍّ متهالك، أمام حائطٍ أصمٍ قديم تتوسطه بوابة خشبية، دق الباب فأجابه عجوزٌ سمين بيدين غليضتين فقد نصف أسنانه, بدا الأمر وكأن عصابة ما … Continue reading دار ياقوت : التقاليد الأصيلة لحفل عشاءٍ مغربي

تحت شمس توسكانا : الطهي في المزرعة

” تحت شمس توسكانا “           قرأتها قبل سبع سنوات, في عام 2011 , سيرة السيّدة الأمريكية فرانسيس مايز التي هربت من ناطحات السحاب للعيش في الريف الإيطالي, ابتاعت منزلاً حجريًّا متهالكًا هجره مالكه قبل ثلاثين عام وتركه للأتربة والزواحف والمطر.           أعادت بنائه وترميمه بمساعدة العمّال المحليين, أثثته على مدى شهور بعد التردد على أسواق المستعمل والأنتيك في البلدات المجاورة وأحيت بستانه. حرثت التربة … Continue reading تحت شمس توسكانا : الطهي في المزرعة

بيت ستي ومطبخ نجلا : إحياء ذكرى نكهات الجدة

بيت ستي ” هاي صورة جدتي وهي صغيرة, وهذا هو البيت من ورا شوفي جدتي واقفة وجنبها زوجها, جدي, وبهالصورة جدتي بتطرّز, كانت الله يرحمها بتحب التطريز, لما كنا صغار, كنا نيجي على بيت ستي نطبخ معا الأكل العربي, كانت بتجهزو لجدي بتعبيه بالسفرطات وترسلو لدكانتو بوسط البلد, وبعد ما ماتت، تعرفي احنا العرب ما نحب نسكر، نتشاءم لما الشي بيروح، صار بدنا نخلي ذكراها، … Continue reading بيت ستي ومطبخ نجلا : إحياء ذكرى نكهات الجدة

مهرجان الحواس : سوق الطيب ومطعم طاولة

          “مونة وموناها، من نص الضيعة جبناها “ سوق الطيب المذاق الحقيقي للبنان، لضيعتها وجبلها وبساتينها، المذاق الطازج المُشبع بروح الأرض ونكهتها، حيث انواع الزعتر، الكبب, الصاجات, التوابل المجففة، الأجبان والفواكه والسماق، المربيات، اللبنة، الكبيس، المخللات وأنواع المشروبات العربية، شراب التوت والرمان والورد واليوسفي والجلاب. سوق الطيب, سوق المزارعين وربات البيوت والطهاة الذي يجمع على لسانك كل نكهات البلد يقام صباح السبت في قلب بيروت. … Continue reading مهرجان الحواس : سوق الطيب ومطعم طاولة

صنوبر

في لُبنان, شجرة الصنوبر فردٌ من أفراد العائلة, تجاور البيت, تنمو في حوّشه, تبسق فوق قرميده وتُكنّى بـ ” الخِلفة “, تُورّث من الجد للأب للحفيد, عطاؤها غيضٌ وفير دون أن تُتعب صاحبها بكثرة الحرث والعناية والتسميد. كان نهارًا شتويًا باردا, من تلك النهارات التي يُفرط فيها الصنوبر بين شهريّ كانون الأول وشباط, ثمّة كتلٌ من الثلوج تتراكم بشكلٍ متقطّع على جنبات الطريق الذي يقطع … Continue reading صنوبر

جاتوه

” ألو ألو إحنا هنا نجحنا أهو بالمدرسة بارك لنا وهات لنا وياك هديّة كويّسة “ *أغنية من فيلم موعد مع الحياة           نغمة رنين الهاتف ارتبطت عندي بنغمات وكلمات هذه الأغنية التي ترددها والدتي بدلال على طريقة شادية وفاتن حمامة وزينات صدقي في فيلم موعد مع الحياة, عندما تهاتف البنات والدهن لإخباره بالنتائج الدراسية, تغنيها لنا والدتي أيضّا عندما نأتيها بالشهادات ونطوي صفحة فصلٍ … Continue reading جاتوه

المائدة الباهية

          المدائن عادة تلهم أنفسها، تستقي فنها من تاريخها وحضارتها، شدني كثيرا في الأسفار التشابه الكبير بين ما تنتجه أيدي الصنيّعيّة والحرفيين، وبين عمران المدن.           في أصفهان كانت المنمنمات الفارسية تزحف على التحف والمعلقات والصناديق الصغيرة، في أوربا، شاهدت أزهار القصور واللوحات الكلاسيكية المرسومة على أسقفها تسكن قعر الأكواب وأطراف الصحون، في اسطنبول تعتلي أهلة المآذن أغطية الأطباق النحاسية وتنمو زهور التوليب على الأواني … Continue reading المائدة الباهية